التقنية الخالية من الحرارة هي مستقبل الطباعة

طابعات إبسون النافثة للحبر تستخدم طاقة أقل، ما يجعلها موفرةً للطاقة.

شاهد الآن
تقنية خالية من الحرارة

سارع بالتغيير إلى تقنية خالية من الحرارة لتقليل استهلاك الطاقة

تواجه الأرض العديد من التحديات البيئية، والحل لمواجهة هذه التحديات هي تفكير كل إنسان وكل شركة في تغيير السلوك. وكل واحد منا يمكن أن يؤدي دورًا في هذا.

ونحن في إبسون، نركز على تغيير استهلاكنا للطاقة. التغيير إلى تقنية خالية من الحرارة، أي لا تستخدم أي حرارة في عملية نفث الحبر، يقلل استهلاك الطاقة. ولأن التغيير يبدأ بخطوة، فإن كل ورقة تُطبع باستخدام هذه التقنية خطوة للتغلب على هذه التحديات.

وعندما يأتي الوقت لاختيار طابعة جديدة، فكّر في المسارعة بالتغيير إلى التقنية الخالية من الحرارة. استفد من التكنولوجيا على النحو الأمثل.

مقارنة بين عمليات الطباعة

قد تبدو طابعات الليزر والطابعات النافثة للحبر متماثلة من الخارج، ولكنها مختلفة تمامًا من الداخل، وهذا ما يصنع الفارق. لا تحتاج التقنية الخالية من الحرارة من إبسون إلى حرارة في عملية نفث الحبر. وبدلاً من ذلك، يتم الضغط على مكوّن تقنية Piezo، والذي ينثني للخلف والأمام لضخ الحبر من رأس الطباعة.

عرض المنتجات

مشاهدة الفيديو
تنزيل الكتيب

مزايا التقنية الخالية من الحرارة

زيادة معدلات الإنتاجية وتقليل التأثير البيئي دون أي خلل.

اكتشف بنفسك مزايا التقنية الخالية من الحرارة من إبسون

اعثر على طابعتك المثالية باستخدام أداة البحث عن الطابعات.

هل أنت مستعد لمعرفة المزيد؟

تحدث إلى أحد أعضاء فريقنا لاكتشاف كيف يمكنك خفض التكاليف والعمل بكفاءة أكبر

¹ استنادًا إلى حسابات إبسون، تستخدم الطابعة Epson WorkForce Pro WF-C8190DW طاقة أقل بنسبة 83% مقارنةً بالطابعة HP Color LaserJet Enterprise M750dn، الطراز الأكثر مبيعًا في فئة الطابعات الملونة أحادية الوظيفة التي تطبع 21-30 ورقة مقاس A3 في الدقيقة (تقرير IDC, Quarterly Hardcopy Peripherals Tracker، عن الشحنات في الفترة من الربع 4 من عام 2015 إلى الربع 3 من عام 2019، والمنشور في الربع 2 من 2020). تم التحقق من المنهجية بناءً على "الاستهلاك النموذجي للطاقة" المُحدَّد بموجب إجراء اختبار ENERGY STAR، و/أو اختبار محاكاة مطابق له، وكذلك نتائجه بالكيلوواط ساعة في السنة. يحسب حجم التوفير في ثاني أكسيد الكربون بالتناسب مع توفير الطاقة، وذلك استنادًا إلى متوسط توليد كجم من ثاني أكسيد الكربون لكل كيلوواط ساعة من الكهرباء المستخدمة في كل إقليم.

² تستند مقارنة مساحة التخزين إلى حسابات إبسون لمتطلبات مساحة التخزين للمواد الاستهلاكية المعبأة التي تكفي لطباعة 6000 صفحة على 12 من طابعات SFP وMFP ‏(3 في 1) التي تم اختيارها من بين 50% من طابعات الليزر أحادية اللون مقاس A4 الأكثر مبيعًا (التي تطبع أقل من 20 صفحة في الدقيقة) المدرجة في نتائج السنة المالية 17 الخاصة ببيانات الربع الثاني لعام 2019 المنشورة في تقرير IDC Worldwide Quarterly Hardcopy Peripherals Tracker. تم حساب متوسط أحجام عبوات مسحوق الحبر وإنتاجية كل طراز بواسطة إبسون باستخدام أبعاد عبوة مسحوق الحبر والإنتاجية التي نشرتها الشركة المصنعة لكل طراز (اعتبارًا من أغسطس 2019). يختلف الحجم الفعلي وعدد خراطيش الحبر المطلوبة باختلاف طراز طابعة الليزر. المعدلات المبينة للإنتاجية المستهلكة من طابعات EcoTank عبارة عن أرقام تم الحصول عليها من محاكاة تم حسابها بواسطة إبسون استنادًا إلى منهجية ISO/IEC24711 باستخدام نموذج الاختبار ISO/IEC19752.

³ استنادًا إلى حسابات إبسون، يتم حساب الوقت الذي توفره طابعات الأعمال النافثة للحبر من إبسون من خلال مقارنتها بمتوسط أدنى "وقت طباعة/نسخ" لطابعات الليزر للأعمال ("من مهمة سابقة" أو "من حالة الجهوزية" أو "من حالة السكون") وفقًا لما أفاد به برنامج ENERGY STAR، مضافًا إليه الوقت المستغرق لطباعة الصفحات المتبقية بأقصى سرعة في مهمة طباعة مكتبية متوسطة الحجم ومضروبًا في متوسط عدد مهام الطباعة في السنة، وفقًا لشركة Keypoint Intelligence. تم تحديد طرازات طابعات الليزر باستخدام تقرير "IDC, Quarterly Hardcopy Peripherals Tracker"، الشحنات من الربع 3 من 2016 إلى الربع الثاني من 2020، المنشور في الربع الثاني من 2020.