جامعة الملك فيصل تختار أجهزة عرض إبسون

أجهزة العرض إبسون تعزز تجربة التعلم التعاوني

جامعة الملك فيصل تختار أجهزة عرض إبسون

جامعة الملك فيصل تختار أجهزة عرض “إبسون” لتعزيز التفاعل في التعليم

خلفية عامة

تم إنشاء جامعة الملك فيصل (KFU) عام 1975 بمدينة الأحساء بالمنطقة الشرقية في المملكة العربية السعودية. وتعتبر الجامعة اليوم صرحًا تعليمًا ذو مستوى عالمي، يحتوي على 14 كلية توفر التعليم بمجالات علوم الزراعة والأغذية، والطب البيطري، والتعليم، وإدارة الأعمال، والطب وطب الأسنان، والعلوم، وعلوم الحاسب، وتكنولوجيا المعلومات، والصيدلة السريرية، والهندسة، والعلوم الطبية التطبيقية، والفنون، والدراسات التطبيقية، وخدمة المجتمع، والقانون.تدفق وتبادل المعلومات.

وتهدف الجامعة إلى أن تصبح إحدى الجامعات الرائدة في المنطقة بمجال البحث العلمي. وتركز جامعة الملك فيصل على استضافة المؤتمرات والندوات الهادفة للإثراء الثقافي والعلمي وقد نظمت أكثر من 66 مؤتمرًا عالميًا ومحليًا. إضافة إلى ذلك، شاركت كليات جامعة الملك فيصل بعروض تقديمية في أكثر من 300 مؤتمر علمي في المملكة العربية السعودية وفي الخارج.

وقد أدى هذا التركيز الخاص على الإثراء المعرفي من خلال المؤتمرات والأحداث التفاعلية إلى ظهور حاجة للحصول على حلول التكنولوجيا التفاعلية والموثوقة، والتي من شأنها أن تضمن تدفق وتبادل المعلومات.

المتطلبات

للتميز في جميع تخصصات البحث العلمي وتحقيق أهدافه، كانت جامعة الملك فيصل بحاجة إلى توفير تجربة تفاعلية لطلابها وموظفيها وشركائها. ومن ثم رأت الجامعة أنها بحاجة إلى التعاون مع شريك موثوق متخصص في مجال التكنولوجيا يمكنه توفير حلول أجهزة العرض التفاعلية القادرة على الاستمرارية في العمل لفترات طويلة لاستيفاء المتطلبات المختلفة للعرض التقديمي بقاعات الدراسة والاجتماعات والمحاضرات.

وحرصت الجامعة على استخدام تكنولوجيا العرض التي توفر تجربة تفاعلية فائقة وواقعية لتسمح بالتعليم وتبادل المعلومات بين الطلاب والمحاضرين والشركاء.

وقررت شعبه الانظمه الالكترونيه بالجامعة الاجتماع بأكثر من شركة للخدمات التكنولوجية بما في ذلك “إبسون” لفهم الكيفية التي يمكنها بها دعم أهداف الجامعة.

حلول "إبسون":

التقى فريق "إبسون" مع فريق شعبه الأنظمه الإلكنترونيه بإداره المدينة، وبناء على احتياجاتهم اقترح الفريق استخدام أجهزة EB - 1430Wi, EB - 595Wi, EB - G7900  and EB -L1505.

وأبدى فريق فريق شعبه الأنظمه الإلكنترونيه بالجامعة إعجابهم بقدرة أجهزة عرض "إبسون" على تحويل أي جدار أو سطح مستوٍ أو ألواح الكتابة القابلة للمسح إلى سطح تفاعلي؛ ما يمكن العديد من المستخدمين من اللمس والرسم والاختيار والتفاعل باستخدام الإيماءات المعروفة والبديهية؛ فلا حاجة إلى مزيد من المساحة ما عليك سوى إضافة صفحة جديدة باستخدام البرنامج الخاص بشركة "إبسون"؛ ومشاركة المحتوى رقميًا وإضافة التعليقات فيراها كل المشاركين في القاعة والمشاركين عن بعد في آن واحد بالتعاون عبر الهاتف المحمول والأجهزة الذكية الأخرى؛ والمشاركة لا سلكيًا وعرض المحتوى من هواتف iPhone وأجهزة iPad وAndroid؛ ومعدات الاتصال المرئي والاجتماعات عبر الفيديو لعرض الأشخاص المحتوى جنبًا إلى جنب في آن واحد

وتعتمد جميع أجهزة بروجتور "إبسون" على تكنولوجيا 3LCD المزودة برُقاقة توفر ألوانًا مدهشة ومتانة لا تضاهى. وتوفر أجهزة عرض "إبسون" ألوانًا أكثر سطوعًا بثلاثة أضعاف من منافسيهم من أجهز العرض التي تعمل بتكنولوجيا DLP الأحادية المزودة برقاقة

وبوضع جميع هذه العوامل في الاعتبار، قرر فريق الجامعة اختيار حلول "إبسون" لملاءمتها لاحتياجات التعلم والتدريس التفاعلي الخاصة بهم.

العمل مع "إبسون"

في حديثه عن تجربة جامعة الملك فيصل مع "إبسون"، صرح المهندس أحمد الموسى، رئيس شعبه الأنظمه الإلكترونيه: "نحن سعداء بشراكتنا مع "إبسون". حيث تحرص الشركة على تقديم منتجات إبداعية لضمان استفادتنا من أحدث التكنولوجيا في غرف الفصول وقاعات الاجتماع أو المسارح. وتوفر أجهز عرض "إبسون" صورًا عالية الجودة، والتي تضمنها تكنولوجيا 3LCD، مع تحسين دقة العرض بتقنية 4K. ويأتي هذا متماشيًا هذا مع رسالتنا التي تركز على أن نصبح إحدى الجامعات الرائدة في مجال البحث العلمي والتعلم التفاعلي والإثراء المعرفي

وأضاف: "تضمن "إبسون" تقديم منتجات جديرة بالثقة، وتزود أجهزة عرضها بمصابيح تتميز بمتانة لا تضاهى والتي جعل من المنطقي اختيارها دونًا عن جميع المنافسين الآخرين. إضافة إلى ذلك، نعتبر "إبسون" واحدة من أفضل شركائنا عندما يتعلق الأمر بجدارة المنتجات ومتانتها وخدمات ما بعد البيع. وقد ساهم تواجد وكيل لشركة "إبسون" في المملكة العربية السعودية في رجوح كفتهم عند الاختيار بين العروض المقدمة لنا، نظرًا لسهولة التواصل معهم وتلقي الدعم اللازم عند الحاجة".

وصرح المهندس معتز صلاح إبراهيم، مشرف المشروعات شعبه الأنظمه الإلكترونيه، بجامعة الملك فيصل: "تعتبر أجهزة عرض "إبسون" التفاعلية والتجارية التي تعرض الصور على مسافة قصيرة للغاية مثالية لنا، حيث تساهم في تعزيز التعاون في قاعات الاجتماعات نظرًا لميزاتها التفاعلية. وتوفر "إبسون" حلولاً مثالية للعرض الاحترافي على مساحة كبيرة. وتتميز الصور التي تعرضها أجهزة عرض “إبسون” بألوانها الغنية النابضة بالألوان بفضل تكنولوجيا 3LCD المميزة من “إبسون” وإخراج الألوان واللون الأبيض بجودة عالية للغاية".