تقدم إبسون حقبة جديدة من الابتكار الذي لا حدود له وتتعهد بالتزاماتها تجاه الأشخاص والبحث والتطوير الموجّه إلى العالم بأسره

تقدم إبسون حقبة جديدة من الابتكار الذي لا حدود له وتتعهد بالتزاماتها تجاه الأشخاص والبحث والتطوير الموجّه إلى العالم بأسره

  • التغيير المدفوع بالإيمان بأن ثقافة الابتكار لا يمكن تحقيقها من خلال التفويض من أعلى إلى أسفل
  • إضافة إلى الاهتمام بالبحث وتطوير المنتجات، فسينصب التركيز على تطوير مواد وتقنيات جديدة تقلل من التأثير البيئي
  • معاينة الحلول الجديدة المقدمة - المواد المشتقة طبيعيًا (غير البلاستيكية) والمعادن المسحوقة المعاد تدويرها

بعد ستة أشهر من الإعلان عن استثمارها بقيمة 100 مليار ين في ابتكار التكنولوجيا المستدامة، تلتزم إبسون أيضًا بأن يكون تركيزها على الاستثمار المستقبلي في مجال البحث والتطوير على تطوير مواد وتقنيات جديدة من أجل تقليل الأثر البيئي.

ولتحقيق ذلك، ولتعزيز القدرة التنافسية العالمية، تعيد إبسون التفكير في الطرق الأساسية التي يتم طرح الأفكار من خلالها وتوفيرها في السوق، مدعومة بالابتكار الجديد وصناديق رأس المال الاستثماري.

في الداخل

تعمل إبسون على ان توفر بيئة عمل أكثر انفتاحًا مع ثقافة "من القاعدة إلى القمة" لتشجيع فِرقها وتمكينها من تحديد الفرص الجديدة ومشاركتها بشكل أسرع.

 

بالاسترشاد بمبدأ أن جميع الابتكارات يجب أن تهدف إلى حل المشكلات المجتمعية - بدأ من تقليل الموارد إلى الحد من النفايات - سيتم دعم الموظفين بشكل أفضل لحثهم على التعاون ومشاركة الأفكار الجديدة، مع التركيز على الحلول المستدامة.

ستشمل التغييرات أيضًا استشارة الموظفين بشأن بيئة مكان العمل والأساليب الإدارية لضمان ثقافة مفتوحة.  

خارجيًا

لقد التزمت إبسون بعدم السعي لتحقيق نمو مفرط في الإيرادات لصالح تحقيق أرباح عادلة، ودعم مجتمع مستدام من خلال الشراكات المفتوحة والتعاون للاستفادة من التقنيات والمنتجات والخدمات المملوكة لها.

ستعمل إبسون أيضًا على زيادة الاستفادة من Epson X، وهو صندوقها المخصص لابتكار رأس المال الاستثماري الذي تم إنشاؤه في عام 2020 لتسريع التعاون وفتح الابتكار، بمبلغ أولي قدره 5 مليارات ين ياباني (72 مليون دولار أمريكي) للاستثمار في المشروعات.

"لكي يكون الابتكار نقلة نوعية حقًا، يتطلب التغيير الثقافي والتعاون. يقول يوشيرو ناجافوسا، الرئيس الأوروبي لشركة إبسون: "تهدف هذه المبادرات إلى ضمان سماع جميع الأصوات، ومراعاة جميع الأفكار، والعمل لصالح المجتمع والبيئة".

"نرى الابتكار الذي لا حدود له على انه المحرك الرئيسي لمستقبلنا - وان زيادة التعاون والشراكات والمعرفة المشتركة ستمكنا من التطوير والابتكار بشكل أفضل. وينطبق هذا سواء نظرنا داخل أعمالنا الخاصة أو خارجه للتعاون مع الآخرين من أجل حل المشكلات المعقّدة.

"بينما سعينا منذ فترة طويلة إلى العمل ضمن ثقافة مؤسسية صحية ومنفتحة، من المهم بالنسبة لنا أن نستمر في التطور". 

إلى جانب هذا الالتزام، تستعرض إبسون التطورات التي حققتها بالفعل في شكل مواد وابتكارات رائدة قابلة للتحلل البيولوجي وإعادة التدوير، بما في ذلك المواد البلاستيكية المشتقة من الكتل الحيوية ومساحيق المعادن المعاد تدويرها.

المواد البلاستيكية المشتقة من الكتل الحيوية

لإثبات فوائد الابتكار المفتوح عمليًا، ساهمت إبسون في تطوير شكل جديد من البلاستيك الحيوي (البلاستيك المشتق من مصادر بيولوجية) كجزء من اتحاد تعاوني بين المؤسسات 1. "بارارسين" هو بلاستيك جديد واعد للكتلة الحيوية يستخدم باراميلون، وهو عديد السكاريد المخزن في طحالب اليوجلينا. يهدف الكونسورتيوم إلى امتلاك القدرة على توفير ما يقرب من 200000 طن من البلاستيك المشتق من الكتلة الحيوية والقابل للتحلل البحري سنويًا بحلول عام 2030 كبديل صالح للبلاستيك التقليدي.

 

 

1 يضم كونسورتيوم باراريسين اليابان: شركة يوجلينا المحدودة (شركة إدارة تمثيلية)؛ إبسون (بحث رائد في عملية تكسير المواد مثل نفايات الورق)؛ NEC (قيادة التوحيد القياسي والاستخدام المفيد للبارارسين)؛ جامعة طوكيو، الأستاذ إيواتا (مستشار خاص - تقديم المشورة فيما يتعلق بأنشطة الكونسورتيوم وتنسيق المستشارين).

يتابع يوشيرو ناجافوسا: "لقد أصبح المعدل المنخفض للاستخدام الفعال لنفايات البلاستيك والتلوث البيئي الناجم عن البلاستيك البحري مشكلة عالمية كبيرة".

 

"نؤمن بتوفير حلول تعود بالنفع على كل من الناس والكوكب، واستبدال الراتنجات القائمة على الوقود الأحفوري وتقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون والتأثير البيئي".

المعادن المسحوقة

تعمل إبسون من خلال شركتها الفرعية، Epson Atmix، على بناء بنية تحتية دائرية للتصنيع من خلال إنشاء منتجات للقولبة ثلاثية الأبعاد باستخدام مساحيق معدنية مكررة من نفايات المعادن التي يمكن استخدامها لإنشاء مكونات تشمل السيارات والأجزاء الكهربائية.

"نفخر جدًا بهذه التطورات وباستراتيجية البحث والتطوير من إبسون المتجذرة في التزام راسخ بتطوير تقنيات مبتكرة تساعد في حل المشكلات المجتمعية".