إبسون تطرح المزيد من زجاجات الحبر المستخدمة في الطابعات ذات السعة العالية المزودة بنظام خزان الحبر

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 22 فبراير 2016 طرحت شركة إبسون عام 2010 طابعات ذات سعة عالية مزودة بنظام خزان الحبر، وكان ذلك في الأسواق الناشئة بهدف تلبية الطلب المتزايد في هذه الأسواق على طابعات إبسون ذات التكلفة المنخفضة التي تتميز بجودة طباعة عالية. تطرح الشركة دائماً العديد من المنتجات في الأسواق، واليوم تعلن عن طرح هذا النوع من الطابعات في الشرق الأوسط. وقد شهد العام المالي 2014 (المنتهي في 31 مارس 2015) زيادة كبيرة في عدد شحنات الوحدات، حيث وصلت نسبة النمو السنوية إلى 40%، حتى أن الشركة توقعت زيادة الإقبال في أسواق الأجهزة المنزلية والمستلزمات المكتبية.

شكل توضيحي: شحنات وحدات الطابعات ذات السعة العالية المزودة بنظام خزان الحبر (بدايةً من 31 يناير 2016)

يُطرح هذا النوع من الطابعات لتلبية الطلب على زجاجات الحبر الكبيرة التي تُستخدم لإعادة ملء الحبر في الطابعة. تعمل شركة تصنيع تابعة لإبسون في إندونيسيا على دعم ذلك من خلال زيادة إنتاج زجاجات الحبر، ومن ثَمَّ لن يشعر العملاء بالقلق من نفاد زجاجات الحبر من السوق.

إن إنتاج زجاجات حبر على نحو سريع مع الحفاظ على مستوى الجودة يتطلب حلولاً مؤتمتة. وقد ثبت أن نظام الأتمتة يُعد الركيزة الأساسية لإنتاج زجاجات الحبر، حيث يساعد في زيادة الإنتاج بدرجة كبيرة. ومن بين العديد من الأمور التي يتم أتمتتها قياس حجم قطرات الحبر وإرفاق الملصقات التعريفية لتتبع المنتج وإحكام غلق زجاجات الحبر.

تعمل شركة إبسون الآن على وضع العديد من البرامج التي تساعد في تطوير المهارات التقنية لدى الموظفين وزيادة معرفتهم بعملية التصنيع، مثل البرامج المتخصصة لاعتماد المهارات وبرامج التدريب التي يسافر من خلالها الموظفون إلى مواقع إنتاج في اليابان ويظلون فيها فترة من الوقت، فضلاً عن التعرُّف على كيفية تصنيع خرطوشة الحبر. وقد مكَّنت هذه البرامج أيضاً موظفي إبسون من استخدام وسائل عدة من شأنها أن تساعد في تطوير رأس المال البشري. فعلى سبيل المثال، يعمل هؤلاء الموظفون -بوصفهم قادة العمل- على تقديم المهارات الفنية وتوجيه الموظفين الآخرين، كما أنهم يتحملون مسؤولية تعليم المتدربين بالمدارس الفنية الثانوية. ومن ثَمَّ يمكنا القول أن هذه البرامج تساهم في تطوير موظفي الشركة، كما تعمل على تعزيز القدرات اللازمة لعملية التصنيع، مما يساعد في زيادة الإنتاجية في المستقبل.

وفي هذا الصدد صرَّح خليل الدلو، المدير العام لشركة إبسون الشرق الأوسط، قائلاً: "يمكن أن تصل خدماتنا إلى عدد أكبر من العملاء من خلال وضع أنظمة مؤتمتة متطورة تساعد في زيادة الإنتاجية. وسنسعى من جانبنا إلى تطوير عمليات الإنتاج، فضلاً عن زيادة المهارات التقنية لدى الفريق مما يمكننا من الاستمرار في تقديم منتجات ذات جودة عالية لعملائنا في المستقبل".

 

لمزيدٍ من المعلومات، يُرجى الاتصال بـ: ليزا جورج/ شروق مصطفى، شركة إيرس للعلاقات العامة، دبي، الإمارات العربية المتحدة،

هاتف: 97144341207+ - فاكس: 97144341163+

بريد إلكتروني:  lisa@irispr.net/ shrouq@irispr.net  

نبذة عن إبسون:

تعدّ إبسون إحدى الشركات العالمية الرائدة في مجال الابتكار، إذ تقدم سلسلة متنوعة من المنتجات بدءًا من الطابعات النافثة للحبر وأنظمة الطباعة وأجهزة العرض بتقنية 3LCD والروبوتات الآلية في المجال الصناعي وانتهاءً بالمتحسسات والأجهزة الأخرى بالغة الصغر. تأخذ إبسون على عاتقها تقديم ما يفوق رؤى عملائها وتطلعاتهم حول العالم؛ حيث تقدم لعملائها تقنيات تتميز بفائدتها وصغر الحجم والدقة الفائقة وتوفير الطاقة في الأسواق التي تغطي الاستخدامات المختلفة في الشركات والمنازل والتجارة والصناعة.

 

جدير بالذكر أن مجموعة إبسون، التي ترأسها شركة Seiko Epson Corporation ومقرها اليابان، تضم ما يزيد على 73,000 موظف في 94 شركة حول العالم، وتفخر الشركة بإسهاماتها المستمرة في البيئة والمجتمعات المحلية التي تعمل بها في شتى أنحاء العالم.

http://global.epson.com/

حول "إبسون" الشرق الأوسط :

 

تشرف "إبسون الشرق الأوسط" التي تأخذ من دبي مقراً لها على عمليات الشركة في أسواق الشرق الأوسط، وذلك بالتنسيق مع "إبسون أوروبا". وتعمل "إيسون الشرق الأوسط" بشكل وثيق مع شبكة من الموزعين والبائعين من مختلف البلدان مثل البحرين، ومصر، والأردن، والكويت، ولبنان، وليبيا، وعمان، وقطر، وسوريا، واليمن، وذلك من ضمان توفير مجموعتها الواسعة من المنتجات التكنولوجية المتنوعة للشركاء والعملاء في المنطقة. كما إفتتحت "إبسون الشرق الأوسط" مكتباً لها في المملكة العربية السعودية، وذلك تماشياً مع خطتها الرامية الى تعزيز تواجدها في الأسواق العالمية www.epson.ae.