تم الحصول على جميع الاقتباسات من مقال "TURN DOWN THE HEAT" (ساعد على خفض الحرارة) الذي أعده قسم Creative Works لدى National Geographic.

"ما يتعرض له القطب الشمالي من تغيرات مناخية وآثار ذلك على بقية الكوكب"

© Jasper Gibson

حان وقت المساعدة على

خفض الحرارة

باحثة تسعى إلى فهم طبيعة التغير المناخي

"القطب الشمالي يذوب فعليًا أمام أعيننا."

تعد التربة الجليدية دائمة التجمد طبقة سميكة من الأرض المتجمدة التي توجد بشكل أساسي في المناطق القطبية، وتحتوي على ضعف كمية الكربون الموجودة في الغلاف الجوي.

مع ذوبان الجليد الناتج عن ظاهرة الاحتباس الحراري، تتشكل البحيرات في منطقة القطب الشمالي وتصبح بمثابة أوعية طبيعية تعمل على تحويل ميكروبات التربة إلى غاز الميثان، وهو غاز دفيئة (غاز احتباس حراري) أقوى بكثير من غاز ثاني أكسيد الكربون.

إن العمل على فهم الآثار المترتبة على ذوبان التربة الجليدية دائمة التجمد وتأثير ذوبان بحيرات القطب الشمالي التي ينبعث منها غاز الميثان أصبح أمرًا بالغ الأهمية لفهم طبيعة التغير المناخي.

© Jasper Gibson

"ما يصل إلى 10 في المائة من الاحتباس الحراري المتوقع خلال هذا القرن قد ينجم عن ذوبان التربة الجليدية دائمة التجمد الناتج عن ارتفاع درجة الحرارة"

ترتفع درجة حرارة منطقة القطب الشمالي بمعدل أسرع مرتين مقارنة ببقية كوكب الأرض، وقد ساعدت أبحاث "كاتي والتر أنتوني" في الكشف عن أن انبعاثات غاز الميثان من بحيرات القطب الشمالي تبلغ خمسة أضعاف ما كان يُعتقد سابقًا.

من المتوقع أن تصل الانبعاثات الناجمة عن هذه البحيرات، والتي تُعرف أيضًا باسم البحيرات الحرارية، إلى ذروتها بحلول عام 2050، وسيستغرق الأمر عامًا واحدًا فقط لتمتزج غازات الدفيئة القوية المنبعثة من هذه البحيرات بغلافنا الجوي العالمي.

الضِعف (2x) هو كمية الكربون
الموجودة في طبقات التربة الجليدية دائمة
التجمد مقارنةً بالغلاف الجوي.

5 أضعاف (5x) هو مقدار
انبعاثات غاز الميثان من البحيرات القطبية
مقارنةً بما كان يُعتقد سابقًا.

حلول 2050، ستصبح محيطات
القطب الشمالي بدون جليد خلال أشهر الصيف،
وقد تتعرض الدببة القطبية للانقراض من البرية.

10%

من الاحتباس الحراري خلال هذا القرن قد
ينجم عن ذوبان التربة الجليدية دائمة
التجمد بفعل ارتفاع الحرارة؛
ما يؤثر على الأرض بأكملها.

4°C

درجات مئوية هي مقدار الزيادة المتوقع حدوثها
في درجة الحرارة في أقل من 100 عام بسبب
انبعاثات الكربون الناتجة عن الوقود الأحفوري.

انبعاثات ثاني
أكسيد الكربون
تنتج بسبب حرق الوقود الأحفوري لتوليد الطاقة.

من الممكن أن يقلل
اختيار تقنية موفرة للطاقة من
انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون.

"قد تتعرض معظم الدببة القطبية، على سبيل المثال، للانقراض من البرية بنهاية هذا القرن."

لم يعد الأمر يتعلق فقط بما إذا كان القطب الشمالي يتعرض للذوبان، وإنما أيضًا بمدى سرعة هذا الذوبان. فقد أفادت وكالة ناسا الأمريكية أنه بينما تتوقع العديد من نماذج التحليلات التنبؤية أن يصبح المحيط المتجمد بالقطب الشمالي بدون جليد خلال جزء على الأقل من العام قبل عام 2100، تتوقع نماذج أخرى أن يحدث ذلك على نحو أسرع بكثير خلال الخمسين عامًا القادمة. وفي كلتا الحالتين، ستكون العواقب مدمرة على النظم البيئية الطبيعية.

© NATGEO CREATIVE WORKS

بالرغم من أن كاتي تدرك كيف أن هذا قد يرسم صورة قاتمة للمستقبل، فإنها سرعان ما تشير إلى أن الناس بحاجة إلى قضاء مزيد من الوقت في التعرف أكثر على الطبيعة بدلاً من العيش في حالة من الخوف. "من خلال الخروج إلى أحضان الطبيعة، سيكون لذلك تأثير أفضل على صحتنا وعلاقتنا بالبيئة الطبيعية. إن أهم ما يمكننا القيام به، في هذا الإطار، هو العودة إلى الطبيعة وإحياء تواصلنا معها. فعندما تتواصل قلوبنا معها، سيقودنا ذلك حتمًا إلى اتخاذ قرارات مستقبلية صائبة حيالها."

"عندما تتخذ الشركات والأفراد قرارات ذكية ونافعة حول التقنية التي نستخدمها، فإن ذلك سيُحدث أيضًا فارقًا إيجابيًا يتجلى تأثيره على بيئتنا."

© Jasper Gibson

"عندما نستثمر في التقنيات الموفرة للطاقة، فإنها ستوفر لنا المال على المدى الطويل مع الحد الفوري من انبعاثاتنا الكربونية وتأثيرها على البيئة."

تطبع كاتي نسخًا من الخرائط والبيانات التي حصلت عليها من بحثها الميداني، وتدرك تمامًا أن شركات مثل إبسون قد طرحت طابعات بتقنية خالية من الحرارة ذات استهلاك منخفض للطاقة. إن الاستخدام الأقل للطاقة يعني كميات أقل من الوقود الأحفوري، وهو ما يترتب عليه قدرًا أقل من انبعاثات الكربون التي تذهب إلى الغلاف الجوي.

© Jasper Gibson

التقنية الخالية من الحرارة هي مستقبل الطباعة

إن التحول من طابعات الليزر إلى الطابعات التي تعمل بالتقنية الخالية من الحرارة يساعدك في استخدام أقل للطاقة، ومن ثم الحد من التأثير البيئي للطباعة.

اتصل بنا

للمزيد من المعلومات حول التقنية الخالية من الحرارة، ما عليك سوى ملء البيانات التالية وسيتصل بك أحد ممثلي إبسون.

هل لديك أي متطلبات أخرى؟
الخانات المميزة بعلامة النجمة (*) مطلوبة.