التقنية الخالية من الحرارة هي مستقبل الطباعة

طابعات إبسون النافثة للحبر تستخدم طاقة أقل، ما يجعلها موفرةً للطاقة.

© Jasper Gibson

تقنية خالية من الحرارة

علينا الاعتراف بحقيقة أننا نواجه أزمة مناخ عالمية. وما لم تتغير الأمور، فسنشهد قريبًا بعض التغييرات الجذرية في النظم البيئية لكوكبنا. ولعل أحد الأمور التي يمكننا تغييرها هو طريقة استهلاكنا للطاقة.

ينتج عن حرق الوقود الأحفوري بهدف توليد الكهرباء كميات هائلة من غاز ثاني أكسيد الكربون (CO2). والآن يتوجب علينا أن نتحرك كشركات وأفراد من أجل العمل على توفير الطاقة والبدء في استخدام مصادر الطاقة المتجددة. إن العمل على إيجاد خيار مستدام أصبح ضرورة لا ترفًا.

يتعين علينا جميعًا أن نساعد على خفض الحرارة. ومن هنا، يجب المسارعة في التغيير إلى التقنية الخالية من الحرارة لتقليل استهلاك الطاقة. فأي تغيير ولو بسيط يمكنه أن يحدث فارقًا حقيقيًا. فلو أقدم كل فرد على سطح الأرض على إجراء تغيير واحد بسيط، فحينها يمكن أن نلاحظ تأثيرًا إيجابيًا هائلاً. فالتغيير يبدأ بخطوة، ويمكننا البدء معًا في هذا الطريق.

عرض المنتجات

ساعد على خفض الحرارة

لقد تضافرت جهود إبسون وNational Geographic معًا من أجل رفع الوعي حول كيف أن العمل على خفض الانبعاث الحراري يعد طريقة فعالة للتقليل من تأثيرنا على البيئة. في هذا الفيديو القصير، تشرح كاتي والتر أنتوني، وهي مستكشفة لدى National Geographic، "كيف أن الحرارة تدمر التربة الجليدية دائمة التجمد. إن العمل على خفض الانبعاث الحراري يعد إحدى أفضل الطرق لتقليل تأثيرنا على البيئة. وسيؤدي اختيار تقنية خالية من الحرارة للتقليل من استهلاك الطاقة إلى الحد من انبعاثات غازات الدفيئة، وسيساعدنا في إبطاء ذوبان التربة الجليدية دائمة التجمد في القطب الشمالي."

© Jasper Gibson

مقارنة بين عمليات الطباعة

قد تبدو طابعات الليزر والطابعات النافثة للحبر متماثلة من الخارج، ولكنها مختلفة تمامًا من الداخل، وهذا ما يصنع الفارق. لا تحتاج التقنية الخالية من الحرارة من إبسون إلى حرارة في عملية نفث الحبر. وبدلاً من ذلك، يتم الضغط على مكوّن تقنية Piezo، والذي ينثني للخلف والأمام لضخ الحبر من رأس الطباعة.

مزايا التقنية الخالية من الحرارة

زيادة معدلات الإنتاجية وتقليل التأثير البيئي دون أي خلل.

استهلاك أقل للطاقة، وهو ما يوفّر الطاقة والمال

تستخدم التقنية الخالية من الحرارة من إبسون طاقة1 أقل حتى 83%، لأنها لا تستخدم الحرارة في التهيئة والتسخين. ولا تحتوي الطابعات النافثة للحبر على وحدة مصهر للتسخين، وهو ما يترتب عليه استهلاك أقل للطاقة بشكل كبير.

قطع غيار أقل يترتب عليها تأثير بيئي أقل

عادةً ما تحتاج طابعات الليزر إلى مواد استهلاكية أكثر، كما تتطلب عمليات استبدال دورية للأسطوانة وسير النقل ووحدة المصهر في كثير من الحالات. وبفضل التقنية الخالية من الحرارة، ينتج عن طابعاتنا النافثة للحبر عددًا أقل من المواد الاستهلاكية المستخدمة بنسبة تصل إلى 96% مقارنة بطابعات الليزر2.

توفير الوقت مع طباعة ثابتة عالية السرعة

لا تتطلب التقنية الخالية من الحرارة أي تسخين لتهيئة الطابعة عند تشغيلها أو إخراجها من وضع السكون. وهذا يعني أنه يمكنك بدء الطباعة فورًا، مما يجعلها أسرع بنسبة تصل إلى 50% فيما يتعلق بالجهوزية مقارنةً بطابعات الليزر3.

تدخل أقل يتيح زيادة في الإنتاجية

بفضل الهيكل الخالي من الحرارة للطابعات النافثة للحبر من إبسون، يقل عدد الأجزاء التي يمكن أن تتعرض للتعطل، مما يقلل من مقدار التدخل المطلوب من المستخدم.

طاقة أقل حتى 83%من طابعات الليزر1
مواد استهلاكية مستخدمة أقل حتى 96% مقارنة بطابعات2الليزر
أسرع حتى 50% فيما يتعلق بالجهوزية مقارنة بطابعات3الليزر

اكتشف بنفسك مزايا التقنية الخالية من الحرارة من إبسون

اعثر على طابعتك المثالية باستخدام أداة البحث عن الطابعات.

عرض المجموعة
WF-C8190DW

اكتشف كمية غاز ثاني أكسيد الكربون 2 والكهرباء التي يمكنك توفيرها

في الاختبارات المستقلة، استهلكت طرز WorkForce Pro من Epson طاقة أقل بنسبة تصل إلى 83 ٪ مقارنةً بطابعات اليزر وآلات النسخ بالليزر1. تعرّف على قدر التوفير في غاز ثاني أكسيد الكربون واستهلاك الكهرباء الذي يمكنك تحقيقه باستخدام حاسبتنا.

اعرف المزيد

اتصل بنا

لمزيد من المعلومات حول حلول إبسون، ما عليك سوى ملء البيانات التالية وسيتصل بك أحد ممثلي إبسون.

الخانات المميزة بعلامة النجمة (*) مطلوبة.

يُرجى ملء هذه الخانة
يُرجى ملء هذه الخانة
يُرجى ملء هذه الخانة
يُرجى ملء هذه الخانة
يُرجى ملء هذه الخانة
يُرجى ملء هذه الخانة
أرغب في تلقي معلومات عبر البريد الإلكتروني حول ما تقدمه إبسون من منتجات وعروض ترويجية وعروض خاصة وفعاليات في المستقبل.
أؤكد أن عمري يتجاوز 16 سنة.

اعرف المزيد عن المسؤولية الاجتماعية للشركات

البيئة

يقع على عاتق كل منا دور يؤديه في بناء مستقبل أفضل.

اعرف المزيد

المجتمع

نلتزم بممارسات آمنة وقانونية ومستدامة في أعمالنا.

اعرف المزيد

الأخلاقيات

إن إسعاد عملائنا وإدهاشهم بمنتجات وخدمات مبتكرة يمثل فقط البداية.

اعرف المزيد

البيئة

يقع على عاتق كل منا دور يؤديه في بناء مستقبل أفضل.

اعرف المزيد

المجتمع

نلتزم بممارسات آمنة وقانونية ومستدامة في أعمالنا.

اعرف المزيد

الأخلاقيات

إن إسعاد عملائنا وإدهاشهم بمنتجات وخدمات مبتكرة يمثل فقط البداية.

اعرف المزيد
  1. استنادًا إلى حسابات إبسون، تستخدم الطابعة Epson WorkForce Pro WF-C8190DW طاقة أقل بنسبة 83% مقارنةً بالطابعة HP Color LaserJet Enterprise M750dn، الطراز الأكثر مبيعًا في فئة الطابعات الملونة أحادية الوظيفة التي تطبع 21-30 ورقة مقاس A3 في الدقيقة (تقرير IDC, Quarterly Hardcopy Peripherals Tracker، عن الشحنات في الفترة من الربع 4 من عام 2015 إلى الربع 3 من عام 2019، والمنشور في الربع 2 من 2020). تم التحقق من المنهجية بناءً على "الاستهلاك النموذجي للطاقة" المُحدَّد بموجب إجراء اختبار ENERGY STAR، و/أو اختبار محاكاة مطابق له، وكذلك نتائجه بالكيلوواط ساعة في السنة. يحسب حجم التوفير في ثاني أكسيد الكربون بالتناسب مع توفير الطاقة، وذلك استنادًا إلى متوسط توليد كجم من ثاني أكسيد الكربون لكل كيلوواط ساعة من الكهرباء المستخدمة في كل إقليم.
  2. تستند مقارنة مساحة التخزين إلى حسابات إبسون لمتطلبات مساحة التخزين للمواد الاستهلاكية المعبأة التي تكفي لطباعة 6000 صفحة على 12 من طابعات SFP وMFP ‏(3 في 1) التي تم اختيارها من بين 50% من طابعات الليزر أحادية اللون مقاس A4 الأكثر مبيعًا (التي تطبع أقل من 20 صفحة في الدقيقة) المدرجة في نتائج السنة المالية 17 الخاصة ببيانات الربع الثاني لعام 2019 المنشورة في تقرير IDC Worldwide Quarterly Hardcopy Peripherals Tracker. تم حساب متوسط أحجام عبوات مسحوق الحبر وإنتاجية كل طراز بواسطة إبسون باستخدام أبعاد عبوة مسحوق الحبر والإنتاجية التي نشرتها الشركة المصنعة لكل طراز (اعتبارًا من أغسطس 2019). يختلف الحجم الفعلي وعدد خراطيش الحبر المطلوبة باختلاف طراز طابعة الليزر. المعدلات المبينة للإنتاجية المستهلكة من طابعات EcoTank عبارة عن أرقام تم الحصول عليها من محاكاة تم حسابها بواسطة إبسون استنادًا إلى منهجية ISO/IEC24711 باستخدام نموذج الاختبار ISO/IEC19752.
  3. استنادًا إلى حسابات إبسون، يتم حساب الوقت الذي توفره طابعات الأعمال النافثة للحبر من إبسون من خلال مقارنتها بمتوسط أدنى "وقت طباعة/نسخ" لطابعات الليزر للأعمال ("من مهمة سابقة" أو "من حالة الجهوزية" أو "من حالة السكون") وفقًا لما أفاد به برنامج ENERGY STAR، مضافًا إليه الوقت المستغرق لطباعة الصفحات المتبقية بأقصى سرعة في مهمة طباعة مكتبية متوسطة الحجم ومضروبًا في متوسط عدد مهام الطباعة في السنة، وفقًا لشركة Keypoint Intelligence. تم تحديد طرازات طابعات الليزر باستخدام تقرير "IDC, Quarterly Hardcopy Peripherals Tracker"، الشحنات من الربع 3 من 2016 إلى الربع الثاني من 2020، المنشور في الربع الثاني من 2020.